اخر الأخبار

jeudi 20 décembre 2018

العادات الغذائية


أهتم الإنسان بالغذاء منذ قديم الزمن ، فهو الوسيلة الوحيدة  للبقاء والحفاظ على الصحة والقوة كما هو وسيلة اجتماعية إذ يجتمع الناس في المناسبات والأعياد على مائدة واحدة. من هنا كانت العادات الغذائية والمعتقدات الدينية اتجاه الطعام مرتبط و متلازمة  الجديدة و يعمل الانسان على ابتكار عادات جديدة  تبعا لمقتضيات الظروف وطبيعة البيئة ومتطلبات المجتمع  المتغيرة ، ومن العادات ما هو جيد  وصحي و منها ما هو يلحق ضرر و  يرتكز على معتقدات لا أساس لها من الصحة .
تنمو العادات الغذائية مع الفرد منذ نشوئه  في الأسرة حيث تعمل البيئة المناسبة على تربية الطفل ليتعلم كيف وماذا يأكل وهي المسؤولة عن نضج العادات الغذائية السليمة ومقاومة الضغوط النفسية والبيئية والاستمتاع بالحياة أطول فترة ممكنة. و للعوامل الاقتصادية دور مهم في تحديد نوعية الأغذية المتناولة، ويؤثر الدخل الأفراد  على عملية الشراء و زيادة القدرة الشرائية للأسرة ، وغالبا ما تقترن الزيادة في الدخل بتوفير  المزيد من أنواع الغذاء و تنوعها.
العادات الغذائية
العادات الغذائية

وهناك أساليب شائعة  وعادات خاطئة اعتدنا عليها منذ الطفولة ، يجب علينا تغييرها حتى ننعم بعادات غذائية صحية :

 1 كمية  الأكل تعكس مقدار العناية والرعاية ، فنحن نجبر الأطفال  على  أكل كل ما يوجد  صحن حتى لو شبع ، وإذا لم يتمم   أكله كاملاً يتعرض للتوبيخ ،  هذه  عادات الأكل المختلفة يتعود عليها طفل والكميات التي يستطيع تناولها لا تؤخذ في الحسبان، هذا ما يؤدي  عندما يكبر الطفل فإنه يتعود على  هذه الطريقة .
  2
نربط النشاطات الاجتماعية  بتناول  الطعام ، هذا الأمر هو  إيجابية من ناحية مشاركة الطعام مع العائلة و الأصدقاء ، ولكن ما يطرء أننا نعطيه  أهمية أكبر .
 3
أن الطعام يمكن استخدامه كهدية أو وسيلة للعقاب فجميعنا يتذكر اعطائنا  الحلويات كمكافأة لعمل  الجيد قمنا به ، ولكن هذا الأمر يتضمن تناقضا فكما نعلم أن الحلويات تحمل أضرار للجسم فلماذا تستخدم  كمكافأة للسلوك الجيد؟ أليس من الواجب تقديم طعام صحي بدلاً من الحلويات كهدية .
العادات الغذائية
العادات الغذائية

تصحيح المفاهيم الغذائية الخاطئة :

أولاً أهمية الإفطار :
البعض يعتقد أن امتناع عن تناول وجبة  الإفطار وسيلة مناسب لنقص الوزن ، و الإكتفاء فقط  على وجبة الغذاء ، وهوتفكير مغلوط  تماماً  ، إذا لم تتناول وجبة الإفطار بعد استقاظ  بساعات فإن الجسم سيستعد في مواجهة مجاعة أو الجوع ،عن طريق تخفيض معدل التمثيل الغذائي للحفاظ على دهون الجسم .

ثانياً: دور الوجبة  الخفيفة بين الوجبات الرئيسة 
أغلبية  الناس يظنون  أن إلغاء الوجبات الخفيفة والتي تكون بين  الوجبات 3 الرئيسة ، سيساعدهم ذلك  من نقص  أوزانهم بشكل ممتاز  وأفضل ، وهذه معلومة خاطئة ، لأن بإلغاء إحدى الوجبات حتى لو كانت خفيفة سوف  يؤدي إلى  الشعور بالتعب  و العياء  ، بالإضافة إلى الجوع ، ما يؤدي الى تناول كمية أكبر في الوجبة التالية من شدة الجوع.
لهذا من أفضل تناول الثلاث وجبات الرئيسة كاملة مع تناول وجبات خفيفة بين تلك الوجبات .

ثالثاً : تمهل في الأكل 
يتم ذلك من خلال تناول بأطباق أصغر أو استخدام أدوات الأكل ، لضمان عدم الإكثار من تناول الطعام ، بإظافة  إلى استخدام الأطباق المقسمة هي مفيد للغاية و تتمكن من التحكم في كميات و أنواع الطعام .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire