اخر الأخبار

mardi 18 décembre 2018

نظام الغذائي الاختياري



نظام الغذائي الاختياري

هناك العديد من الأنظمة الغذائية الحالية التي تنصح بأنواع و كميات معينة من الطعام ، في الفترة الماضية كانت قائمة على النظام الغذائي الغني بالبروتين وأشهر هذه الأنظمة هو النظام آتكينز . 
إلا أن هذه الظاهرة بدأت بالاضمحلال ، إلا أن أي اتباع نظام غذائي ينصح بالامتناع عن تناول أي من المغذيات { البروتينات أو النشويات أو الدهون } ليس أمراً طويل الأمد .

 إضافة إلى ذلك ،لا يعتبر هذا النظام الغذائي صحيحياً أو معززاً للسلامة الجسدية . 
في الواقع ، إن الحميات الجذرية و القاسية تحول دون تخفيف الوزن في المستقبل حيث إنها تبطئ عملية الأيض  

هذا ما يجعل النظام الغذائي الاختياري مهماً . على مر السنوات ، لا يهم الكيلوغرامات التي يود المرء خسارتها ، فالمبادئ هي نفسها ، لقد اكتشف أن حث الناس عى اتباع حميات دقيقة تستغرق الكثير من الوقت أمر يؤدي إلى فشلها و من هذه الأنظمة عد الغرامات أو تحديد وزن الأطعمة التي يود المرء تناولها . إنه من الضروري اتباع نظام غذائي لمدى الحياة ، لا الاعتماد عليه ومن ثم التوقف عن تطبيقه .
نظام الغذائي الاختياري

هناك حاجة إلى نظام غذائي يسهل اتباعه على المدى البعيد ، نظام يساعد على الوصول إلى الوزن المناسب و إلى الأهداف الجمالية المرجوة وإلى السلامة الجسدية . لذلك ابتكر النظام الغذائي الاختياري وهو نظام يساعد على تخفيف الوزن . إنه يقدم اختيارات كثيرة و يضمن استهلاك جميع المغديات الضرورية التي تبقي عملية الأيض كاملة و سليمة وتحافظ على نشاط و الحيوية وعلى سلامة نظام المناعة .

 إن تناول الطعام بهذه الطريقة يضمن أيضاً استهلاك الكمية الضرورية و المناسبة من المغذيات النباتية و من الدهون المفيدة التي تحافظ على الصحة البشرة و الشعر و الجسم بصفة عامة .
بالرغم من عدم الحاجة إلى عد السعرات الحرارية أو الغرامات . 
نظام الغذائي الاختياري
نظام الغذائي الاختياري

إلا أن هناك نسبة معينة عليكم احترامها عند اتباع النظام الغذائي الاختياري :
-        النشويات البطيئة : 40 في المئة من السعرات الحرارية .
-        البروتينات الخالية من الدسم: 30 في المئة من السعرات الحرارية .
-        الدهون المفيدة و الضرورية: 30 في المئة من السعرات الحرارية .

إن اختيار مصدر من كل الأنواع الثلاثة في كل وجبة رئيسة و خفيفة يضمن مزيجاً غذائياً لا يغير نسبة السكر في الدم و تخفيفاً أكيداً للوزن . كما أن هذا النظام يقدم تنوعاً يحترم الرغبات المختلفة للأشخاص ، كل ما على الفرد القيام به هو اختيار طعام من كل عمود مع احترام النسبة المئوية المبين سابقاً :
·      النشويات البطيئة :
أي نوع من الخضار باستثناء البطاطا البيضاء على سبيل المثال { الجزر + اللفت + السبانخ + البركولي + البصل + الثوم + الخس+ اللوبياء + البطاطا الحلوى + الفلفل + الباذنجال + الطماطم ...} .
أي نوع من الفاكهة باستثناء التمر أو الزبيب { الفروالة + الكرز + الكيوي + البرتقال + التفاح + الموز + الإجاص + المشمش + الأناناس + المانجا ....}
منتوجات الحبوب الكاملة كخبز و الشعير  و رقائق الشوفان و المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة .
 القطاني كالفاصوليا و العدس و الحمص ....
·      البروتينات الخالية من الدسم :
اللحوم { الدجاج و العجل و السلمون و السردين و التن و الإسقمري و السرطان و القريدس و بياض البيض و منتجات الصويا و لحم البقر الخالي من الدسم } في الحصة الواحدة ينصح تناول بين 120 إلى180غ.
مشتقات الحليب كالحليب واللبن الخالية من الدسم و الجبنة قليلة الدسم .
·      الدهون المفيدة والضرورية :
اللوز النيء + الجوز النيء + بذرو نور الشمس النيء + الكاجو + بذرة الكتان + زيت الزيتون + زيت السمك + الأفوكادو + الفستق + الصويا .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire